عدد الضغطات : 0
عدد الضغطات : 2,023
عدد الضغطات : 0
عدد الضغطات : 1,048عدد الضغطات : 169
عدد الضغطات : 2,070عدد الضغطات : 2,309
عدد الضغطات : 2,124عدد الضغطات : 1,719عدد الضغطات : 1,244
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم,


عدد الضغطات : 1,744
عدد الضغطات : 1,807عدد الضغطات : 1,225عدد الضغطات : 1,683عدد الضغطات : 1,200
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-27-2012, 04:24 PM   رقم المشاركة : 1
الشقاويه
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية الشقاويه





الشقاويه غير متواجد حالياً


سؤال في رمضان ما أجمل الانكسار لله ,,,

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




في رمضان ما أجمل الانكسار لله ,,,


.. عجيب أمرك يا [ رمضان ].. !

تأتي معك أجمل المواهب وألطف الهبات..
ولعل "الانكسار" من أروعها..


نعم..

إنه حال القلب التقي النقي الخفي الغني
الذي يدخل إلى الرب الكريم الوهاب



عبر بوابة
" الانكسار "

فيصل وصولاً سريعاً

ويمنح عند وصوله تاج العبودية.

إن الذل والخضوع والافتقار والانكسار صفات لقلب ذلك الرجل

أو لتلك المرأة،

وهذه الصفة هي

صفة العبودية الكاملة للرب سبحانه وتعالى

إن الانكسار بين يدي الله يعني"الافتقار"


والبراءة من كل حول وقوة

والاعتصام بحول الله وقوته


قال الله سبحانه تعالى :



{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ } [فاطر:15


وهذا الافتقار هو شعور العبد بأنه محتاج إلى الله تعالى


في كل طرفة عين.


وبالافتقار والانكسار وصل أهل التقوى

لأشرف المنازل

ووجدوا عند وصولهم" أجمل المواهب" .

إن

رمضان يشعرك


بحقيقة نفسك وأنك فقير إلى ربك


محتاج إليه،

ويرسل إلى قلبك نسائم الإيمان

لتضع عليه أنوار الإحسان.


فما أجمل الذل إذا كان لله،

وما أحلى الانكسار إذا كان لله،

وما ألطف الافتقار إذا كان للعزيز الغفار.


فهيا نسجد سجدة" الافتقار"


ونلبس ثياب " الانكسار"

رمضان أجمل الانكسار

لعل الله أن يرحمنا ويكتبنا مع السابقين الأبرار..

بلغنا الله واياكم وجميع المسلمين تمام شهر رمضان وجعلنا ممن يقومونه ايمانا واحتساب


td vlqhk lh H[lg hghk;shv ggi <<<







رد مع اقتباس
قديم 07-27-2012, 04:27 PM   رقم المشاركة : 2
فايز محمد السنجاري
عضو مميز





فايز محمد السنجاري غير متواجد حالياً


افتراضي

أن من وسائل وسبل الانكسار لله سبحانه وتعالى:

- التذلل لله: المؤمن يُسلم نفسه لربه منكسراً بين يديه، متذللاً لعظمته،

مقدماً حبَّه -سبحانه وتعالى- على كل حب، طمأنينة نفسه، وقرَّة عينه،

وسكينة فؤاده، أن يعفِّر جبهته بالأرض، ويدعو ربه رغبة ورهبة،



اللهم اجعل وجوهنا مكسوّة بنضرة النعيم في الدنيا والآخرة.

جزاج الله الخير







التوقيع :

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

موقع قبيلة شمر الرسمي,شبكة و مجالس شمر الكويت الرسمي,شبكة شمر الرسمي,منتدي شمر,
منتدى و ملتقى شمر الرسمي بدولة الكويت,الموقع الرسمي لقبيلة شمر,شبكة مجالس قبيلة شمر الطنايا,موقع شمر الكويت الرسمي,
شمر الكويت الرسمي,مجالس شمر الكويت,منتدى شمر الكويت الرسمي,سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم,
موقع شمر السعودية الرسمي,موقع شمر قطر الرسمي,موقع شمر البحرين الرسمي,¦[شبكة مجالس شمر الكويت]¦,

الساعة الآن 12:03 AM.

 

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر شبكة مجالس شمر الكويت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك www.shmrq8.com

Security team